منتدي البابا كيرلس والانبا مكاريوس
center][img][/img]
سلام المسيح معك
انت غير مسجل بالمنتدي فااذا حبيت الاشتراك معانا والانضمام لاسرة منتدي البابا كيرلس والانبا مكاريوس اضغط هنا للتسجيل
او للدخول من هنا
هنا في المنتدي مش هنخلي نفسك في حاجة
وقوة البابا كيرلس والانبا مكاريوس تحفظك

[img][/img]
[/center]

منتدي البابا كيرلس والانبا مكاريوس

منتدي البابا كيرلس والانبا مكاريوس
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
منتدي البابا كيرلس والانبا مكاريوس بقنا يرحب بكل الزوار اهلا وسهلا بكم في المنتدي

شاطر | 
 

 الخلاص فى المفهوم الارذوثوكسى ( الجزء الثانى )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
raheel
ابنة من ابناء البابا كيرلس الادارة
ابنة من ابناء البابا كيرلس  الادارة
avatar

عدد المساهمات : 148
تاريخ التسجيل : 17/07/2009
العمر : 31

مُساهمةموضوع: الخلاص فى المفهوم الارذوثوكسى ( الجزء الثانى )   الأربعاء يوليو 29, 2009 9:08 pm

أيات تكميلتها توضيها
يقول بولس الرسول فى رسالته الى افسس ( 2 : 9 ) :
( لأنكم بالنعمة مخلصون ، بالايمان 0 وذلك ليس منكم ، هو عطية الله 0 ليس من أعمال كى يفتخر أحد )
هذه آية تبدو صريحة ولكن تمهل قليلا واقرأ الآية التى بعدها مباشرة ( أفسس 2 : 10 ) ، يقول : ( لأننا نحن عمله مخلوقين فى المسيح يسوع لأعمال صالحة قد سبق الله فأعده لكى نسلك فيه ) اذن لا يليلق أن نخطف آية ونجرى قائلين فى خفة : ان الموضوع قد انتهى
· لنأخذ مثالا آخر 0 يقول بولس الرسول :
(فان كان بالنعمة ، فليس بعد الأعمال ، والا فليست النعمة بعد نعمة ( رو 11 : 6 )
ما أجمل أن نتروى قليلا ، ونتابع ما يقوله الرسول فى نفس الاصحاح ، حيث يستطرد : ( 000 أنت بايمان ( لا تستكبر بل خف ( لأنه ان كان الله لا يشفق على الأغصان الطبيعية ، فلعله لا يشفق علينا أيضا 0 فهوذا لطف الله وصرامته ، أما الصرامة فعلى الذين سقطوا 0 وأما اللطف فلك ، ان ثبت فى اللطف ، والا فانت أيضا ستقطع ) 0 ( رو 11 : 10 – 22 )
ما مهنى هذا الكلام ؟ 00 معناه أنك نلت خلاصا بدم المسيح 0 ولكن جب أن تثبت فيه ، والا فانك ستفقده اذا لم تعمل أعمالا تليق بالتوبة 0 لأن الغصن الذى يقطع من الشجرة يهلك ويموت
· مثال آخر ؟ يقول بولس الرسول :
فاين الافتخار ؟ 00قد انتفى ، بأى نامموس ، ابناموس الأعمال ؟ 00 كلا ، بل بناموس الايمان 0 اننا نحسب ان الانسان يتبرر بالايمان دون أعمال الناموس ) ( رو 3 : 27 ، 28 ) 0
ان قرأنا آية مثل هذه ، فلا يصح أن نتسرع ، بل نتابع القراءة لنرى ماذا يقول الرسول بعدها 00 انه يستطرد قائلا بعد هذه الآية مباشرة : ( أفنبطل الناموس بالايمان حاشا ، بل نثبت الناموس )( رو 3 : 31 )
· مثال آخر ، يقول بولس الرسول :
( ولكن حين ظهر لطف مخلصنا الله واحسانه، لا بأعمال فى بر عملناها نحن ، بل بمقتضى رحمته خلصنا بغسل الميلاد الثانى وتجديد الروح القدس 000 ) ( تى 3 : 4 –6 )
لاحظوا أن هذه الآية بالذات تتحدث عن الخلاص بالمعمودية وعمل الروح القدس 0 أما من جهة الأعمال ، فاننا اذا 0 أكملنا ما يقوله الرسول نجده يستطرد مباشرة ( صادقة هى الكلمة ، وأريد أن تقرر هذه الأمور لكى يهتم الذين آمنوا بالله أن يمارسوا أعمالا حسنة 0 فان هذه الأمور هى الحسنة والنافعة للناس )( تى 3 : 8 ) 0
اننى أيها الاخوة الأحباء لست فى المقدمة أناقش الايمان والأعمال ، فموعده فى هذه المحاضرة لم يأت بعد 0 انما أريد فقط أن أوجه الاهتمام الى هذه القاعدة وحدها وهى خطورة استخدام الآية الواحدة 0
ونحن أنفسنا ، لا نسمح لذواتنا بتاتا أن نستخدم هذه الطريقة الخطرة الضارة 0

اننا لا نستخل الآية الواحدة لصالحنا

فمثلا إن وجدنا يوحنا الرسول يقول :
*( إن علمتم أنه بار هو ، فاعلموا أن كل من يصنع البر مولود منه ) ( 1 يو 2 : 29 ) 0
إن قرأنا مثل هذه الآية وحدها ، وانما مع هذه الآية نذكر الإيمان والمعمودية وأسرار الكنيسة التى لم تتضمنها الآية مطلقا من حيث اللفظ 0
وبالمثل أيضا إذا قرأنا ليوحنا الرسول قوله :
*( نحن نعلم أننا قد انتقلنا من الموت إلى الحياة ، لأننا نحب الاخوة ) ( 1يو 3 : 14 )
فلا يمكن أن نتخذ هذه الآية دليلا على أن المحبة وحدها كافية لتخليص الانسان ، ونقله من الموت إلى الحياة ‍‍!! 0
وكذلك بنفس الأسلوب لا يمكن أن نستعمل الآية التى تقول :
*( الله محبة 0 ومن يثبت فى المحبة يثبت فى الله والله فيه ) ( 1 يو 4 : 16 ) 0
وبنفس الأسلوب لا يمكن أن نستغل أية آية من الآيات التى تتحدث عن الأعمال وأهميتها ، مثل قول السيد المسيح للشاب الغنى :
*( إن أردت أن تدخل الحياة فاحفظ الوصايا ) ( مت 19 : 17 ) 0
هل مجرد حفظ الوصايا وحده يكفى ، بدون إيمان وبدون معمودية ؟! ، بلا شك 0 أما الآية فتفهم آخر يتفق مع الملابسات التى أحاطت بها 0
وهكذا أيها الأحباء ، علينا أن نتذكر باستمرار – فى تعرفنا على الايمان السليم – تلك الآية الجميلة التى تقول :
* ( لا الحرف بل الروح 0 لأن الحرف يقتل ، ولكن الروح يحيى ) ( 2 كو 3 : 6 )
فلنبحث اذن عن مفهوم الخلاص مقتادين بروح الكتاب ، لا بحرفه ، محاولين أن نجمع فى صعيد واحد النصوص المتعددة التى تتناول الموضوع 0 لنطرق موضوعنا من جميع نواحيه لا من زواية واحدة فقط ، ولا من ملابسة معينة فقط 0
ونصيحتى لكم أن تبعدوا عن قراءة الكتب الغربية ، التى تبعدكم عن الايمان السليم 0 ونصيحتى أيضا أن تبحثوا الموضوع فى تواضع كثير ، لأن الاعتداد بالذات ، فى الأمور اللاهوتية ، قاد كثيرين الى الهرطقة 0
بعد هذه المقدمة الوجيزة نتحدث عن الخلاص فى المفهوم الأرثوذكسى ووسائطه 0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الخلاص فى المفهوم الارذوثوكسى ( الجزء الثانى )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي البابا كيرلس والانبا مكاريوس  :: قسم البابا شنوده : :: من كتبه-
انتقل الى: