منتدي البابا كيرلس والانبا مكاريوس
center][img][/img]
سلام المسيح معك
انت غير مسجل بالمنتدي فااذا حبيت الاشتراك معانا والانضمام لاسرة منتدي البابا كيرلس والانبا مكاريوس اضغط هنا للتسجيل
او للدخول من هنا
هنا في المنتدي مش هنخلي نفسك في حاجة
وقوة البابا كيرلس والانبا مكاريوس تحفظك

[img][/img]
[/center]

منتدي البابا كيرلس والانبا مكاريوس

منتدي البابا كيرلس والانبا مكاريوس
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
منتدي البابا كيرلس والانبا مكاريوس بقنا يرحب بكل الزوار اهلا وسهلا بكم في المنتدي

شاطر | 
 

 الظلمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ميلاد ماهر نزية
ابن من ابناء الانبا مكاريوس عضو مميز جدا
ابن من ابناء الانبا مكاريوس عضو مميز جدا
avatar

عدد المساهمات : 885
تاريخ التسجيل : 11/08/2009
العمر : 37
الموقع : العدارء مريم مدنية نصر

مُساهمةموضوع: الظلمة   الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 5:17 pm

V

الظلمة



"الحكيم عيناه فى رأسه ، أما الجاهل (روحياً) فيسلك فى الظلام" ( جامعة 14:2)



+ الظلمة ، والظلام ، والظلم والظالم ، كلها مترادفات لمعنى عام ، وهو السلوك فى الشر والإثم ، الذى يخجل النفس من الدنس ، فتهرب بسرعة لكى تختبئ فى جنح الظلام ، ويكون مصيرها الأبدى فى " الظلمة الخارجية " مع شياطين الظلام .

+ وكان كل أبرار العالم القديم محبوسين فى ظلمة الجحيم مؤقتاً ، إلى أن أضاء عليهم المخلص ، ونقلهم إلى الفردوس .

" كنتم قبلاً ظلمة ، وأما الآن (بعد المعمودية والأستنارة الروحية) ، فنور فى الرب . فاسلكوا كأولاد نور ، ولا تشتركوا فى أعمال الظلمة غير المثمرة ، بل بالحرى وبخوها ( فالمؤمن يقود لا ينقاد .... " ( أف 5: 8-11) .



+ ويدعونا رب المجد إلى تقديس حواس الجسد ( الخارجية والداخلية ) ، لأنها نوافذ تدخل الشر إلى الداخل ، وتفسد الذهن والقلب .

كما يقول الرب أيضاً : " سراج الجسد هو العين ، فإن كانت عينك بسيطة ( طاهرة ، ونيتك سليمة ) ، فجسدك كله يكون نيراً ، وإن كانت عينك شريرة ، فجسدك كله يكون مظلما ( فى القلب ) ، فإن كان النور الذى فيك ظلاماً ، فالظلام كم يكون ؟! " ( مت 6:22-23) .



+ وقال سليمان الحكيم : " سبيل الصديقين ( الأبرار ) فكنور مشرق يتزايد ، أما طريق الأشرار ، فكالظلام ، لا يعلمون ما يعثرون به " ( أم 18:4) .ً



+ والسير فى النور فى حاجة إلى ( أرشاد ) مرشد وأب روحى حكيم يقود النفس من ظلام جهلها إلى نور معرفة المسيح . ولا يطلبون مشورة أهل العالم الأشرار ، لأن أعمى يقود أعمى كلاهما يسلكان فى الظلام ، ويقعان معاً فى حفرة .



+ وبدلاً من أن نسلك مع سلطان الظلمة ( ابليس ) نلجأ إلى نور المسيح العجيب ، الذى يضيئ القلب ، وبتعاليمة وأسراره العظيمة تستضيئ النفس والعقل ، فترتاح وتفرح وتنجح .



+ ونصيحة معلمنا بولس الرسول لنا اليوم " أية شركة للنور مع الظلمة ؟! " (2كو14:6) ، لذلك فلنسر مع الملائكة المنيرين ، وليس مع أصحاب الظلمة من الناس والشياطين المخادعين .

ولنبتعد عن كل أماكن الظلمة ( الملاهى – المقاهى – أماكن اللهو والعبث ) ، وعن أصدقاء الظلمة ( المدمنين والمعثرين ..... ) .

ولنتأمل دائماً كلام الله ، الذى يقود إلى الحكمة السليمة . ولنسر بحكمة دائمة ، نجد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://MIDO123MILAD@YAHOO.COM
 
الظلمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي البابا كيرلس والانبا مكاريوس  :: القسم الروحى :: كتب مسيحية وكتب عامة-
انتقل الى: